All Posts By

admin

تاريخ لغات البرمجة

By Uncategorized

في البداية، كانت لغات البرمجة الأولى السابقة للحاسوب الحديث عبارة عن رُموز بسيطة. وَلمدَّة تسعة أشهر بين 1842 و 1843 قامت آدا لوفلايس بترجمة مذكرة العالم في الرياضيات الإيطالي لويجي مينابين على المحرِّك التحليلي، وَقد كانت آخر آلة اقترحها تشارلز بابيج. وأضافت هذا البند إلى مجموعة من الملاحظات وَالَّتي كانت تفصيل طريقةٍ لِحساب أعداد برنولي مع المحرِّك التحليلي. تمَّ التعرف على هذه الملاحظات من قبل بعض المؤرخين كأول برنامج حاسوبيّ في العالَم.

لكن مدى مساهمات آدا لوفليس الأصلية مقارنة مع التي قام بها زوجها، لاتزال موضوع جدل بين أصحاب التراجم.
أدرك هيرمان هولليريث أنَّه بِإمكانه ترميز معلوماتٍ على بطاقاتٍ مُثَقَّبة عندما لاحَظ أنَّ ترميز كمسري القطار يظهر على البطاقة المحمولة حسب موقع الثقوب على البطاقة. ثُمَّ قام هولليريث في سنة 1890 بِترميز بيانات التَعداد على البطاقات المُثَقَّبَة.

كانت أوَّل رِمازات(شِفرات/أكواد) حاسوبيَّة مُتَخَصِّصَة بِتطبيقاتها. وَفي العُقود الأولى من القرن العشرين، اعتمدت الحِسابات الرقميَّة على الأعداد العُشْرِيَّة. أُدرِكَ أخيرًا أنَّه يمكن تمثيل المنطق بِالأرقام، وليس بالكلمات فحسب. كَمثال، كان ألونزو تشرتش قادرًا على التعبير عن المُعامِل لَمْدَا كَصيغةٍ. كانت آلة تورنغ خُلاصة عمليَّة آلة التعليم-بالنقر، كَمثال، كالمُستخدم في شركات الهاتف. أسَّسَت آلات تورنغ لِتخزين البرامج كَبيانات في هيكلة فون نيومان لِلحواسيب بِتمثيل الآلة عبر عدد محدود. وَبِعكس المُعامِل لمدا، فإنَّ رِماز تورنغ لا يخدم اللُّغات عالية المُستوى جيِّدًا—استخدامها الأساسيّ هو بِالتحليل الصارِم لِـنظرية التعقيد الحسابي.

مثل العديد من «البدايات» في التاريخ، يَصعُب تحديد أوَّل لغة برمجة مُعاصِرة. منذ البداية، عَرَّفت تقييدات العَتَاد اللُّغة. سمحت البطاقة المُثَقَّبَة بِـ 80 عامودًا، لكن كان من الصعب استخدام بعض الأعمدة لِترتيب رقم على كُلّ بطاقة. تضمَّنت فورتران بعض الكلمات المِفتاحيَّة الشبيهة بالكلمات الإنكليزيَّة، مثل «إذا» “IF”، «إذهب إلى» “GOTO” وهي جمعٌ للأحرف في عبارة (go to) وَ«اسْتَمِر» “CONTINUE”. إنَّ استخدام الطبلة المِغناطيسيَّة لِلذاكرة يعني أَنَّ برامج الحاسوب تحتاج أيضًا لِأن تكون مُدخلة مع دَوَران الطبلة. لِهذا كانت البرامج أكثر اعتماديَّة على العَتَاد.

لِبعض الأشخاص، إنَّ أوَّل لغة برمجة مُعاصِرة تعتمد على مَقروئيَّتها بِالنسبة لِلإنسان وَكميَّة الطاقة اللَّازمة قبل إتاحة الحالة المُسمَّاة «لغة برمجة». كان لِـمحرك الاختلاف(محرك التباعد) لِجاكوارد لومز وَكارلس بابّاج لغات بسيطة وَمحدودة للغاية من أجل وصف الأفعال الَّتي يجب أن تقوم بها تلك الآلات. يُمكن لِلشخص اعتبار ثُقَب الحُفَر على طُومار(دَرج) عازِف البيانو كَـلغة محدَّدة النِطاق، وَلو لم تكن مُصَمَّمَة لِلإستهلاك(الاستفادة) البشريّ.

أوَّل لُغات البرمجة
ظهرت الحواسب الكهربائيّة الأولى في العصر الحديث في السنوات 1940 (الأربَعينيَّات). وَإِنَّ محدوديّة السرعة وَقدرة الذاكرة فرضت كتابة برامج تستغرق وقتًا طويلًا بلغة الأسمبلي(لغة الآلة). وقد كانت تتطلّب الكثير من الجهد الفكريّ، وكانت تؤدي لأخطاء عديدة.

صُمِّمَت أوَّل لغات البرمجة لِإيصال التعليمات إلى الحاسِب في الخمسينيَّات 1950. صُمِّمَت أقدم لغة برمجة عالية المُستوى لِلحاسِب بين عامي 1943 وَ 1945، دُعيت بلان كال كيل، طَوَّرها كونراد زوس من أجل زد3. لكنَّها لم تُنَفَّذ حتَّى 1998 وَ 2000.

عُرضت لغة البرمجة رِمازٌ(شِفرةٌ) قصيرٌ في عام 1949 من قِبَل جون ماكلي، كانت مِن أوائل مَن اللُّغات عالية المُستوى الَّتي طُوِّرت لِلحاسِب الإلكترونيّ. بعكس لغة الآلة، تُمَثَّل تعابير إفادات statements لغة رِمازٌ قصير الرِّياضيَّاتيَّة بِصيغةٍ مفهومة. لكن، يجب أن يُترجم البرنامج إلى لغة الآلة في كُلِّ مرَّةٍ يُشَغَّل، مِمَّا يجعل العمليَّة أبطأ من تشغيل رِماز(شِفرة) الآلة المكافئة للبرنامج.

يُشَغِّل مانشستر مارك 1 برنامجًا مكتوبًا بِالـأوتوكود في عام 1952.
طُوِّرَت أوتوكود في جامعة مانشستر في أوائل الخمسينيَّات. هي لغة برمجة تستخدم مُجَمِّعًا لِتحويل اللُّغة آليًّا إلى لغة الآلة. طُوِّرَت أوَّل شِفرة(رِماز) وَمُجَمِّع في 1952 لِحاسوب مارك 1 في جامعة مانشستر وَتُعتَبَر أوَّل لغة برمجة مُجَمَّعَة عالية المُستوى.

طُوِّرَت ثانِ أوتوكود من أجل مارك 1 من قِبَل رالف أنتوني «طوني» بروكر في 1954 وَسُمِّيَت «أوتوكود مارك 1»(Mark 1 Autocode). وَأيضًا طَوَّرَ طوني بروكر أوتوكود من أجل فيرَّانتي ميركيوري في الخمسينيَّات 1950s بالتعاون مع جامعة مانشستر. ابتُكِرَ إصدارٌ من أجل الحاسِبة الآليَّة الإلكترونيَّة متأخِّرة التخزين 2 (EDSAC) من قِبَل دايفيد فيلدينغ هارتلي من مختبر الرِّياضيَّات في جامعة كامبردج في 1961. عُرفت بِاسم EDSAC 2 Autocode، كانت تطوُّرًا مُباشرًا من ميركيوري أوتوكود مُهيَّئةً لِظروفٍ خاصَّة، وَلوحظت بسبب تمثيل الشِّفرة الكائنيَّة وَتشخيصات اللُّغة المصدريَّة حيثُ كانت مُتَقَدِّمَة في وقتها. تطويرٌ مُعاصِرٌ موازٍ لكن مُنفصل، كانت أطلس أوتوكود تُطَوَّر من أجل آلة أطلس 1 لِجامعة مانشستر.

عام 1954، اخترع جون باكوس لغة الفورتران في آي بي إم؛ كانت أوَّل لغة عالية المُستوى واسعة الاستخدام تمتلك تنفيذات إجرائيَّة functional implementation، بِعَكسِ التَّصميم الورقيّ. ماتزال لُغَةً شعبيَّة لِلـحوسَبة عالية الأداء وَتُستَخدم لِلبرامج كمعيار وَترتيب لِـأسرع الحواسيب الفائقة العالميَّة.

لغة برمجة أخرى مبكِّرة ابتُكرت من قِبَل جريس هوبر في الولايات المتحدة، وَدعيت فلو ماتيك. لقد طُوِّرَت من أجل يونيفاك 1 في ريمنغتون راند خلال الفترة بين 1955 وَ 1959. وجدت هوبر أنَّ عُملاء معالجة بيانات العمل لم يكونوا مرتاحين للترقيم الرِّياضيَّاتيّ، وَفي بداية عام 1955 قامت هي وَفريقها بكتابة تخصيصات للغة برمجة إنكليزيَّة وَنفَّذوا نموذجًا بِدئيًّا. أصبح مجمِّع فلو ماتيك مُتاحًا للعامَّة في بداية عام 1958 وَاكتمل في عام 1959. كان لِـفلو ماتيك تأثير كبير على تصميم كوبول، وَقد انحصر استخدامها في ذلك الحين على إدارة معدات وتجهيزات القوات الجوية الأمريكية.

لغات أخرى ماتزال تستخدم ليومنا هذا مُتضمَّنةً ليسب (1958) الَّتي اخترعت من قِبَل جون مكارثي وَكوبول (1959) الَّتي أنشئت من قِبَل لجنة المجال القصير(Short Range Committee). مَعلَمٌ آخر في آواخر الخمسينيَّات(1950) هو نشر «لغة جديدة للخوارزميَّات» من قِبَل لجنة علماء الحاسوب الأمريكيَّة الأوروبيَّة؛ دعيت ALGOL 60 (أخذ الاسم من ALGOrithmic Language «لغة خوارزميَّاتيَّة»). هذا التَّقرير يُعَزِّز العديد من الأفكار الحائمة في وقتنا هذا وَيُبرِز ثلاثة إبداعات للغة مفتاحيَّة:

بنية طوب مُعَشِّشَة: يمكن لسلاسل الشفرات وَالإعلانات(التصريحات) أن تُجَمَّع ضمن طوب (برمجة) دون الحاجة لأن تُحَوَّل إلى إجراءات منفصلة وَمسمَّية بوضوح؛
الحيِّز المُعجميّ: طوب له متغيراته وإجراءاته وَدوالُّه الخاصَّة وَمخفيّ عن الشِّفرات خارجه، وهذا ما يُدعى بإخفاء البيانات.
ابتكار جديد قريب من هذا، كان عن كيفيَّة وصف اللُّغة:

استُخدمت صيغة باكوس نور(ترقيم رياضيَّاتيّ مضبوط) لوصف نحويَّة اللُّغات. وتقريبًا، كل لُغات البرمجة اللّاحقة استَخدَمت العديد من صيغ باكوس نور لوصف قواعد حرية السياق في نحويَّاتِها.
كان للغة ألغول 60 تأثيرًا بائِنًا على تصاميم اللُّغات اللَّاحقة، وقد أصبح لبعضها شعبيَّة واسعة. وقد صُمِّمَ نظام بورّوفز الكبير ليكون امتدادًا فرعيًّا لِألغول.

استمرَّت أفكار ألغول المِفتاحيَّة مُنتجةً ألغول 58 :

أصبحت النَّحَويَّة وَالدلالات أكثر توافقيَّة، وَبِروتينٍ مجهولٍ بزغ نظام الكتابة التَعَاْوُدِيَّة recursive بدوالٍّ أعلى تنظيمًا.
لم يُعَرَّف فقط جزء «حريَّة السِّياق» بل أيضًا عُرِّفَت رسميًّا كل نَحَويَّة ودلالات اللُّغة بشروط قواعد فان ويجنجارد؛ وَهي شكليَّات صُمِّمَت خِصِّيصًا لِهذا الغرض.
إنَّ الاستخدام القليل لِميِّزات لغة ألغول 68 (كمثال، الكُتَل(الطوب) المُتلاقية وَالمُتوازِية) وَنظامها المُعَقَّد من اختصارات الدلالات وَتحديد الأنواع الإجباريّ آليًّا جعلتها لغةً غير شعبيَّة لدى المُستخدمين وَاكتسبت سُمعَةً بِكونها لُغَةً «صعبة». وَقد خرج نيكلاوس ويرث من اللَّجنة لِيُنشِئ لغةً أبسط هي باسكال.

بعض اللُّغات البارزة الَّتي طُوِّرت في هذه الحِقبة:

1951 – لغة التجميع الإقليمية
1952 – أوتوكود (لغة برمجة)
1954 – لغة معالجة المعلومات (مُمَهِّدَةَ لِـليسب)
1955 – فلو ماتيك (أوصلتنا للغة كوبول)
1957 – فورتران (أوَّل مُجَمِّع)
1957 – كومتران (طَليعة لِكوبول)
1958 – ليسب
1958 – ألغول 58
1959 – تقنية تجميع آلية كليا (مُمَهِّدَةَ لِـكوبول)
1959 – كوبول
1959 – آر بي جي
1962 – إيه بي إل(أخذت من: A Programming Language، اختصارًا: APL)
1962 – سيمولا
1962 – سنوبول
1963 – لغة برمجة متحدة (مُمَهِّدَةَ لِـسي)
1964 – حانة (بيئة حوسبية)
1964 – بيسيك
1964 – لغة البرمجة واحد
1966 – نظام متجر جونياك المفتوح
1967 – لغة البرمجة الأساسية المختلطة (مُمَهِّدَةَ لِـسي)

 

اتجاهات تطوير الويب في 2020

By Uncategorized

16 اتجاه جديد في تطوير الويب لابد لك من معرفتها :

كل عام تتغير البيئة التي يجد فيها مطورو الويب أنفسهم مع ظهور التقنيات الجديدة مثل تعلم الآلة والتعلم العميق وانترنت الاشياء وتقنية البلوك تشين . سواء كنت مطور ويب أو صاحب عمل أو مدير مشروع ، يتوجب عليك معرفة هذه الاتجاهات لدمجها مع استراتيجيتك ومشاريعك القادمة .

١/ تعلم الآلة وأثرها على الأمن الالكتروني وخدمة العملاء وصناعة المحتوى :

تطورت في السنوات السابقة تقنية تعلم الآلة وأصبحت لها تطبيقات واسعة في جميع المجالات ، وأصبحت تضاهي قدرة الانسان في كثير من الامور ، ف مثلا الشات بوت أو روبوتات الدردشة التي اصبحت منتشرة بشكل واسع ، تلعب دورا كبيرا في خدمة العملاء ، ويمكنك اضافتها لموقعك الالكتروني بسهولة حيث انها متوفرة 24/7 وتستطيع أن تجاوب على اسئلة العملاء واستفساراتهم وتقديم اغلب الحلول لهم .

Toutiao كما لتعلم الالة ايضا تطبيقات في صناعة المحتوى ، حيث قامت منصة الاخبارية الصينية بتوليد وتلخيص الالاف من المحتوى والقصص تلقائيا .

الذي اشتهر في الاونة الاخيرة يعمل بنفس الكيفية tiktok كما أن تطبيق .

كما تستخدم منصات مثل يوتيوب تعلم الالة في تخصيص المحتوى المناسب للمستخدمين عن طريق دراسة سلوكهم ، وكذلك امازون في تخصيص الاسعار والمنتجات .

كما لتعلم الالة تطبيقات في الامن الاكتروني ، حيث قام فريق من معهد “إم أي تي” بتطوير نظام ذكاء اصطناعي لاكتشاف 85% من الهجمات على مواقع الكترونية قبل وقوعها .

2/تطبيقات الويب التقدمية أوProgressive Web Apps :

PWA ظهور تقنية

سهلت على المستخدمين تصفح تطبيقاتهم المفضلة على الويب من دون تنزيلها على هواتفهم ، مثل المتاجر الالكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي وغيرها ، كما يمكنها ارسال الاشعارات الدفعية ، مباشرة الى المتصفح . تكتب هذه التطبيقات عادة بإطارات عمل الجافا سكريبت مثل .

React , Angular , vue وغيرها .

3/صفحات الهواتف المسرَعة Accelerated Mobile Pages – AMP

تقول قوقل :

” نريد صفحات ويب ذات محتوى غني كالانميشن والفيديو لتعمل بسرعة عالية وكذلك نريد لنفس هذا الكود أن يعمل في كل المنصات والاجهزة مثل الهواتف أو الاجهزة اللوحية ”

AMP – a web component framework to easily create user-first web experiences
amp.dev

Whether you are a publisher, e-commerce company, storyteller, advertiser or email sender, AMP makes it easy to create great experiences on the web. Use AMP…

الصفحة الرسمية للمشروع مفتوح المصدر

مزيد من المعلومات

أحد العناصر المهمة في هذا الاطار والاطارات الجديثة هو :

LazyLoading التحميل الكسول أو :

، وهو يساعد في تحميل الصفحة بسرعة عالية مما توفر تجربة أفضل للمستخدم .

(سؤال للمناقشة 1: هل يجب علينا التحول الى مثل هذه الاطارات واللغات ونفضلها على الطرق التقليدية مثل نظم ادارة المحتوى ، وورد بريس مثلا ؟ )

4/صفحات الويب الأحادية ( ذات الصفحة الواحدة)

Single Page Application (SPA)

من الاتجاهات الجديدة في تطوير الويب تساعد المستخدم في تقليل التواصل مع السيرفر وتزيد سرعة الصفحة ، مما يجلعها اكثر جاذبية للمستخدم ، ويتم اضافة المحتوى تلقائيا دون تحميل الصفحة مرة اخرى . تكتب أيضا هذه الصفحات باطارات عمل جافا سكريبت .

مثال : هل استعملتم منصة تويتر على الاجهزة المحمولة او اللوحية دون استخدام التطبيق ؟ ولاحظتهم ان الاشعارات تأتي مباشرة دون تحميل الصفحة ؟

(سؤال للمناقشة 2 : كيف تأثر هذه الصفحات ذات الصفحة الواحدة على SEO# ??? )

5/تحسين الموقع للبحث الصوتي : أصبح البحث الصوتي أحدث وضع لجلب المعلومات من الإنترنت. اليوم ، البحث الصوتي في كل مكان.

تبحث الأجهزة المستندة إلى البحث الصوتي عن استعلام المستخدم باستخدام محرك بحث مثلما تفعل قوقل . هو فقط أن وضع البحث يختلف. لذلك ، يجب أن يكون موقع الويب محسَّنًا للبحث الصوتي بحيث يمكن للأجهزة القائمة على البحث الصوتي التعرف على موقعك الإلكتروني واسترداد المعلومات منه. لهذا ، يجب أن يكون الجهاز قادرًا على تحديد العنصر الذي يطلبه المستخدم تمامًا ويجب أن يكون موقعك جاهزًا بالفعل لعمليات البحث هذه.

6/ واجهة المستخدم المتحركة Motion UI الانترنت هائل وضخم ، انت تعلم ذلك ، ولكن ربما لا تعلم ان متوسط مدى تركيز وانتباه الانسان أصبح أقل من مدى انتباه السمكة الذهبية ، لذلك زاد الاهتمام بالصفحات ذات الرسوميات والحركة لجذب اهتمام المستخدم ، ويمكن انتاج مثل هذه الصفحات عن طريق مكتبات

Sass .

أود أن أذكر أن اهتمام رجال الاعمال والشركات بهذه التقنيات واللحاق بها سريعا ، يضمن لهم ميزة تنافسية في المستقبل .

7/ التجريب التلقائي Automation Testing الذكاء الاصطناعي مرة أخرى . يسهل علينا الذكاء الاصطناعي بناء تطبيقات ويب ومشاريع مع فرق صغيرة وبتكلفة أقل ، حيث يستطيع الذكاء الاصطناعي تجريب مشروعنا أو منتجنا بمفرده ، ويخبرنا اذا كان المنتج جاهزا للمستخدم أم لا . ويذلك نستغنى عن وظيفة ال

Tester .

ما مدى تطبيق مثل هذه التقنيات ؟ وهل أصبحت تضاهي قدرة الانسان ؟

8/اطارات عمل الجافا سكريبت :JavaScript frameworks# كما رأينا في الفقرات السابقة فإن لاطارات عمل الجافا سكريبت تطبيقات كثيرة جدا في عالم الويب ، واصبحت اتجاه قوي جدا في تطوير المواقع سواء لاضافة الميزات الصورية والجمالية أو الميزات الوظيفية .

ومن هذه الاطارات

Angular من شركة قوقل ،

React من فيس بوك

و vue

(مناقشة 3 :اذكر لنا في التعليقات اطار العمل المفضل لديك ولماذا تفضله على البقية وهل تؤمنون بوجود PHP ههههههه امزح!)

9/ تطبيقات بدون خادم Serverless Applications مقدمي خدمات الحوسبة السحابية بامكانهم اعطائك الفرصة لتشغيل وعمل وادارة ميزات تطبيقك دون الحوجة لعمل بنية تحتية بنفسك . يتم استخدام تكنولوجيا التطبيقات بدون خادم بنشاط في برامج الدردشة الآلية وتطبيقات إنترنت الأشياء والمنتجات التي تحتاج إلى متابعة الطلبات المعقدة . المهام الأكثر شيوعًا التي يمكن تنفيذها بدون خادم هي تنزيل نسخ احتياطية للملفات وتسليم الإشعارات .ستظل

AWS (AWS Lambda# و GoogleCloud (Google Functions# و MicrosoftAzure (Azure Functions#

مزودي خدمات رئيسيين لهذا العام.

10/تقنية البلوكتشين Blockchain# من التقنيات الجديدة ولها تطبيقات هائلة جدا في عمليات التجارة الرقمية والدولية ، والعملات الرقمية ، جميعنا سمع بعملات ال البيت كوين ، فهي تعمل بهذه التقنية وتوفر درجات عالية جدا من الامن والحماية ، يساوي البيت كوين الواحد اليوم 9,400 دولارا . استخدام هذه التقنية اصبح وسيصبح شائعا في المستقبل في صناعة تطوير الويب كما العملات الرقمية بسبب الأمن والحماية وميزات التشفير التي توفرها .

11/ انترنت الاشياء IoT تزايد الاهتمام كثيرا بتقنية انترنت الاشياء في الاونة الاخيرة ، واصبحت جميع اجهزتنا متصلة بالانترنت ، مثل الثلاجة السيارة التلفاز وغيرها ،تشير الاحصائيات وجود 31 مليار جهاز متصل بالانترنت في عامنا هذا، لذلك اصبح مطورو الويب في تحدي جديد بتقديم حلول ومنتجات تغطي هذه التقنية . كما سيتزايد الاهتمام بأبحاث تجربة المستخدم

UX

مع وجود هذه الاجهزة الجديدة ، و مجال تفاعل الانسان مع الحاسوب

HCI .

12/صفحات الويب المتجاوبة مع الهاتف المحمول تزايد مستخدمي الهواتف المحمولة هذا العام حتى بلغ أكثربكثير من نصف مستخدمي الانترنت ، وأصبح من الضروري تطوير المنتجات والصفحات لتكون متوافقة مع الهواتف المحمولة اولا.

قوقل قامت في تحديثها الاخي لخوارزمية البحث بوضع “التجاوب مع الهاتف المحمول” كأحد شروط من شروط تحسين الموقع لمحركات البحث ( لمعرفة المزيد انتقل الى المنشور السابق عن تحسين محركات البحث -هنا )

كما أن عدم تجاوب صفحتك مع الهواتف ستفقدك الكثير جدا من المستخدمين والذي بدوره قد يأدي الى فشل نشاطك التجاري .

13/ AR & #VR & 360 Degree design# : الواقع المعزز هي التكنولوجيا القائمة على إظهار الأجسام الافتراضية والمعلومات في بيئة المستخدم الحقيقية لتوفر معلومات إضافية عنها أو تكون بمثابة موجه له، أما الواقع الافتراضي قائم على إظهار الأجسام الحقيقية في بيئة افتراضية.

تم انشاء اطار عمل

AR JS ،

لدمج تقنية الواقع المعزز في موقعك على الويب .

ازدادت تطبيقات الواقع الافتراضي والمعزز كثيرا وأصبحت مهمة جدا في جذب المستخدمين وميزة تنافسية للأعمال التجارية ،

14/ GPDR -General Data Protection Regulation هو نظام يهدف الى حماية البيانات الشخصية للمستخدمين واعطائهم القدرة على التحكم فيها ، أصبح هذا المعيار سائدا في معظم انحاء العالم وله تأثير كبير على مطوري الويب ، حيث يقوم بفرض عقوبات على مقدم الخدمة اذا قام بجمع بيانات المستخدمين دون علمهم .

أتذكر كم مرة دخلت موقعا وطلب منك اعطائه الصلاحية باستخدام الكوكيز أو Cookie ?

15/Graph QL : تعود هذه التقنية لعام 2012 حيث ارادات شركة فيس بوك الاستخدام الامثل لمواردها وتقليل الضغط على البنية التحتية ككل ، عن طريق تقليل عدد الطلبات الى السيرفر .

تقنية “قراف كيوإل” اصبحت متاحة في العام 2015 للعامة وهي الان تستخدم من قبل الكثير من الشركات مثل تويتر وقيتهب وفيسبوك ونيويورك تايمز وشوبيفاي

Query تقوم هذه التقنية على ارسال العميل لاستعلام أو

واحد HTTP ويمكن أن يحوي هذا الاستعلام اكثر من طلب

التي تمكننا من طلب واحد فقط في نفس الوقت .عكس تقنيةREST

مناقشة6 : هل ستصبح ” قراف كيوإل” هي التقنية السائدة والمتسخدمة من قبل الجميع وتصبح بديلا ل REST ?

16/DevOps : نحن لانملك الوقت ولكننا نملك التكنولوجيا .

مع تزايد الحوجة الى نشر المنتجات والبرامج وجعلها جاهزة لبيئة الانتاج بأسرع وقت ممكن وبأقل تكلفة ، ظهر مفهوم الديف أوبس

Devops – Development & Operation

وهو دمج فريق “الاي تي اوبريشن” “والسوفتوير ديفيلومنت” في فريق واحد .

. اي أتمتة ودمج جميع العمليات بينهما لسد الفجوة واصدار برامج اكثر موثوقية .

ويحتاج ذلك الى عقلية وثقافة وادوات جديدة ، تنقسم الادوات المستخدمة في الديف أوبس الى 4 اقسام :

Source code control – ( Github/Gitlap) CI CD Jenkins and TravicCI Configuration management (Asnible and puppe Container platforms (Kubernetes and Docker) No alt text provided for this image

المصادر – References :

Sam Saltis |

معني كلمة سيو او بالانجليزية SEO

By Uncategorized
معني كلمة سيو او بالانجليزية SEO هى اختصار كلمة Search Engine Optimization و معناها تحسين محركات البحث.
SEO هى تهيئة تهيئة محركات البحث من خلال استراتيجيات واساليب مستخدمة للحصول على زيارات الى موقعك الالكتروني عن طريق الوصول الى نتائج متقدمة فى صفحة نتائج محركات البحث (SERP) من اشهرها جوجل, بينج, ياهو و محركات بحث اخري.

و من هذه الاستراتيجيات:
1- On-page SEO (التحسينات داخل الموقع):
سنذكر هنا العوامل التي يجب مراعاتها داخل الموقع، وسنذكرها بشكل سريع غير مفصل:

  • المحتوى على الموقع
  • عنوان المقال
  • روابط الموقع
  • عناوين الصور

هذه كانت أهم اربعة عوامل يجب عليك التركيز على تحسينها في حال أردت تحقيق نتائج أفضل لموقعك. هناك المزيد وسيتم ذكرها لاحقاً.

2- Off-page SEO (التحسينات خارج الموقع):
هي العوامل التي تقوم بعملها خارج صفحات الموقع والتي ترتبط بالمواقع المحيطة بك وأهمها :

  • الشبكات الاجتماعية
  • نشر موقعك في محركات البحث
  • المنتديات والمدونات
  • استهداف دولة